السبت، 3 يونيو، 2017

وأقسمت أن أنتقم - قصة عشق وانتقام الحلقة 2

عدد التعليقات : 0

وأقسمت أن أنتقم - قصة عشق وانتقام الحلقة 2


وأقسمت أن أنتقم - قصة عشق وانتقام الحلقة 2
وأقسمت أن أنتقم - قصة عشق وانتقام الحلقة 2
فيجيبها زوجها باهتمام: أجل. سأدفع حوالي نصف ما أملك في هذا المشروع لكن الربح سيكون وفيراً كما أني سأشارك رجلي أعمال شهيرين في المدينة.
- ومن هما ؟ أنت لم تخبرني باسميهما ؟
- انهما السيد فريد تامر و وجيه وجيه. هما شريكان في سلسلة من المصانع منذ زمن، ولقد اتصلا بي وعرضا علي مشاركتهما كما أخبرتك سابقاً، درست المشروع ووجدته جيداً.
أمسكت يده بحنان وقالت بابتسامة مشجعة: أتمنى لك التوفيق.
وفاجأها ألم شديد في بطنها، فصاحت بتألم، وهي تضع يدها على مصدر الوجع.
فأصاب زوجها الفزع وقال: ليندا ما بك ؟!
بدأ ألمها يخف تدريجياً فطمأنته قائلة: لا، لاشيء. إنه الطفل.
إطمأن وقال مبتسماً: هل يزعجك ؟!
أجباته ممازحة: أجل، إنه شقي جدا. لكن هذا لا يهمني. همي الوحيد أن أضعه بسلام.
- لقد اقترب موعده أليس كذلك ؟
اجابته بلهفة: نعم، شهران فقط وألده.
سألها وقد أعجبه الحديث في موضوع ابنه: وماذا سنسميه ؟
اقترحت حلاً قائلة: إن أتى صبياً سنسميه كاسم والدك.
- وان كان فتاة ؟
- عندها سنسميه كاسم أمي.
اعلن رضاه وموافقته، ثم ودع زوجته وتركها ليوقع العقد في شركة نظيريه.

وكان فريد وشريكه القديم وجيه قد عقدا اجتماعاً عاجلاً في مكتب الاول قبل وصول توفيق لمناقشة الخطة التي سيتبعانها.
قال فريد بقلق: لقد تأخر. هل تظن أنه تراجع عن قراره ؟
أجابه وجيه باضطراب: فلنأمل العكس. نحن بحاجة اليه.
اعتدل فريد في جلسته واردف قائلاً: كلامك صحيح. لقد كسبنا هذا الرجل حقاً. فالسيد توفيق يملك ثروة لا تقدر وسيشاركنا بنصفها.
صاح بحماس: هذا المبلغ سيدفع بشركاتنا الى الامام. سنطور كل شيء. الالات والمعدات وكل شيء.. لكن..
- لكن ماذا ؟
- العقد. أتظن أنه سيوافق على شروطه ؟!
إبتسم مجيباً : بل انا متأكد من موافقته.
سأله بدهشة : لكن ما الذي يجعلك متأكداً ؟!
رد بهدوء: اسمع.. الشرط الاهم يقضي بتقسيم اموال اي شريك بين الشريكين الآخرين في حال وفاته أو انسحابه من الشراكة. وطبعاً الاموال الموظفة في الشركة فقط.
- وهل تظنه سيقبل بأن تؤخذ امواله بعد وفاته ؟! سيضع نصف ثروته في الشركة ولن يقبل بأن يستولي أحد عليها.
صاح بتضايق: كم انت ساذج . هو لن يفكر بالشرط من هذا المنطلق.
وجيه ساخراً: ومن اي منطلق سيفكر به ؟! أخبرني ايها الحذق.

أجابه بدهاء: سيفكر بالفائدة التي يجنيها ان مت أنا أو أنت وسيوقع على الشرط فوراً. هل فهمت ؟!
يتبع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

منع النسخ